بيان تضامن عضوات وأعضاء المؤتمر الدائم للمرأة العاملة مع عاملات وعمال شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى

بيانات صحفية
الثلاثاء, سبتمبر 12, 2017 - 16:56

يدين عضوات وأعضاء المؤتمر الدائم للمراة العاملة من منطلق انتمائه الى النساء العاملات المصريات ماتعرضت له عاملتان بشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى من تهديد لمستقبلهن العملى والأسرى وذلك حينما قام أمن الشركة بمنع كل من (نجوى سعد عبد القادر بمصنع ملابس 7، وولاء محمد عبد الرؤوف بمصنع ملابس 2) وأربع عمال آخرين من دخول الشركة حيث أخبرهن أمن الشركة بأنها تنفيذا لتعليمات الشئون القانونية وبعد الرجوع الى موظفى الشئون القانونية قد أخبرهن بان النيابة الإدارية هي التي أصدرت قرارا بوقفهن عن العمل  علي خلفية التحقيق في الإضراب الذي وقع في الشركة واستمر لمدة 14 يوما، حيث رفضت العاملتين تلك الممارسة الغير قانونية  خاصة أنه لم يتم استدعاءهما من قِبل النيابة أو التحقيق معها  حتي يصدر قرارا بوقفهن عن العمل.

وبينما ذهبت العاملتان إلي قسم ثاني المحلة لتحرير محضر بواقعة المنع فوجئن بوجود محضر من إدارة الشركة ضدهن يتهمهن بالتحريض علي الإضراب وتعطيل العمل والإضرار بمصلحة الشركة علي خلفية الإضراب الذي وقع في الشركة في بداية أغسطس الماضي، واستمر لمدة 14 يوما والذي طالب العمال خلاله بصرف العلاوة التي أقرها الرئيس وزيادة بدل الوجبة وتشكيل لجنة للنظر في الترقيات المتأخرة منذ سنوات. وقد قام العمال بإنهائه بعد وعد الإدارة بمنشور رسمي مُوقع من المفوض العام ومختوم بختم الشركة وتعهد نواب مركز ومدينة المحلة بالنظر في طريقة الاستجابة لمطالب العمال بعد إجازة عيد الأضحي قبل أن يتفاجأ العاملتان وزملائهم بقرار منعهن من دخول الشركة ومحضر الإدارة ضدهم في قسم الشرطة. حيث قامت العاملتان بتحريرشكوى بمكتب عمل المحلة الكبرى يوم 9 سبتمر 2017  ضد إدارة الشركة بمنعهن من دخول الشركة على غير سند قانونى..

وأننا نفخر بجهود عاملات شركة غزل المحلة ونقدرها باعتبارهن جزء لايتجزأ من جهود العاملات المصريات ونطالب بوقف استهدافهن لاسيما المعنيات بالمطالبة بحقوق العاملات والعمال داخل العمل كما أننا نعتبر أى تهديد لأى عاملة مصرية تهديد لجميع النساء العاملات المصريات..

إضافة تعليق جديد